منتدى مملكه الابداع ملتقي كل العرب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى فاهلا وسهلا بك
سنتشرف بتسجيلك..
لتكون مميزا بين المميزين والمبدعين وفردا من اسرتنا الرائعه BN ..
hh
ادارة
منتدى مملكه الابداع ملتقى كل العرب ..~
كل التحيه ..~ VBB


منتدى مملكه الابداع ملتقي كل العرب

[مـعنـى الابـداع صـنـع الـشيء الـمسـتحـيل ونـحـن نـصـنع الـمـستحـيل { المقلدون خلفنا دائما } مـن قـلـدـنا اثـبـت لـنـا بانـنـا الافـضـل]
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
اهلا وسهلا
مرحبـا بكم اعزائي .... كم أتمنى أن تتسع صفحات منتدياتنا لاقلامكم وماتحمله من عبير مشاعركم ومواضيعكم وآرائكم الشخصية التي سنشارككم الطرح والإبداع فيها مع خالص دعواي لكم بقضاء وقت ممتع ومفيد

شاطر | 
 

 سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الثلاثاء أغسطس 21, 2012 8:11 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان

من منا لا يعرف الفنان قحطان العطار صاحب الصوت الشجي كتبتُ هذا الموضوع لانِ من عشاق هذا المطرب ومن عمري 8 سنوات احب اسمع هذا المطرب والى الان لهُ تأثير كبير عليه وان شاء الله تعجبكم هذه النبذة الصغيرة عن هذا الفنان الرائع
قحطان العطار من مواليد 1950





صاحب صوت شجي، يحمل في نبرات صوته العذب، عذابات العشق والحنين الى الوطن، له بصمته الخاصة في تراث الغناء العراقي بما يمكن ان نطلق عليه الصوت البغدادي ليصنف كنوع خاص في الغناء العراقي، عاش بعيدا عن وطنه لينتقل من بلد لاخر ابتداء بامريكا مرورا بالكويت وانتهاء بالدنمارك، وطيلة ربع قرن عاشها في المنافي نحت في صلب الحياة، هوية بقائه، شأنه في ذلك شأن اغلب المبدعين العراقيين المغتربين، كأن مصير مبدعينا مرتبط ارتباطا وثيقا بالغربة، وفي تلك الأقاصي البعيدة عن ديارهم يفعلون مواهبهم وابداعاتهم ليخلقوا لنا تراثا فنيا وادبيا زاخرا نفتخر به ونضيفه الى تراثنا الوطني.



ولتسليط الضوء على مسيرة حياة الفنان المبدع قحطان العطار نستذكر محطات حياته ليس كما اعتدنا ان نستذكر من رحل من مبدعينا، بل ان نستذكرهم وهم على قيد الحياة كما يقول فولتير "كلمة واحدة اصغي لها حيا، خيرا عندي من صفحة كاملة لكلها تمجيد في جريدة كبرى حين اكون قد مت ودفنت".دخل الفنان قحطان العطار عالم الغناء لاول مرة عن طريق برنامج "ركن الهواة" بتقديمه اغنية "سبتني الحلوة البنية" وهي احدى اغاني المطرب حسين نعمة، وكان الملحن كوكب حمزة ضمن لجنة الاختبار، وحين سمع صوت قحطان العطار اعجب به كثيرا حتى انه حاول في عام 1971 ان يقدمه كصوت جديد الى الجمهور العراقي بأغنية "المحطات" ولكنه لم يتمكن من ذلك بسبب تزمت بعض القائمين على المؤسسات الفنية في تلك الفترة.لكن كما يقولون الموهبة تفرض نفسها فاستطاع الفنان حميد البصري ان يقدم قحطان العطار لاول مرة من خلال اغنية "الفرح جنحانة عشرة" من كلمات الشاعر كاظم اسماعيل الكاطع.
سافر الفنان قحطان العطار وهو في ريعان شبابه واوجه الفني بصحبة المطربين ياس خضر وحسين نعمة وصباح السهل الى امريكا منتصف عام 1976 لاقامة عدة حفلات غنائية بدعوة من الجالية العراقية هناك لتكون هذه المحطة الفنية نقطة تحول كبيرة في مسيرته الفنية ليقرر بعدها الاقامة في امريكا.في هذه المرحلة احيا العطار العديد من الحفلات الغنائية وقدم اغنية (تتنور الايام) التي قام بكتابتها وتلحينها عام 1977 وعبر فيها عن طعم الغربة القاسية التي كان يتجرعها في اغلب أيامه حيث تقول كلمات الاغنية (تتنور الايام، لمن اشوفك، ظلمه ولكيتك ضوه، وشلون اعوفك، ياكمر غيبتك طالت، وهاي روحي صدك الغيرك ما مالت، انت وسط الكلب باقي، وانة ذاك آنة العراقي، شمايدور الفلك بيه ابقى ذاك آنة العراق).وبعد خمس سنوات من الغربة في امريكا عاد العطار الى العراق عام 1980 فارتأى ان يصقل موهبته الفنية بالدراسة الاكاديمية فتوجه الى معهد الفنون الجميلة ليتخرج من قسم الموسيقى عام 1982 وتخصص بآلة العود بعد ان تتلمذ على كبار اساتذة الموسيقى العراقية.وشكل مع صديقه الشاعر الكويتي فايق عبدالجليل ثنائيا رائعا وقدما عدة اغاني معا مثل اغنية "انت انت" و"بس ودي اشوفك".
في عام 1990 غادر الفنان قحطان العطار الكويت ليحط رحاله هذه المرة في الدنمارك وقدم عدة اغنيات من الحان كمال السيد منها اغنية "حذاره" كلمات كاظم السعدي واغنية "ياغريب الدار" للشاعر زامل سعيد فتاح، لكن يبدو ان الغربة اخذت مأخذها منه حتى ترك عالم الفن وتوقف صوته عن الغناء منذ عام 1993 ولسان حاله يقول: "صمتي هذا ليس اعتكافا بل حدادا على ما حصل بشعبنا من مآسي".

يكولون غني بفرح وانه لهمومي غناي

بهيمه ازرعوني ومشو وعزوا عليه الماي

نوبه انطفي ونوبه اشب

تايه بنص الدرب

تايه واخذني الهوى

لارايح ولا جاي

وهذه من اشهر اغاني قحطان العطار







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الثلاثاء سبتمبر 04, 2012 4:26 am

hh hh hh



انت رائع ياقحطان يا اصيل كلك ذوق واحساس
تحية الى الفنان الكبير قحطان العطار اهلك وشعبك ينتضروك بفارق الصبر كافي
غربة مشتاقين الى صوتك العذب وحنين روحك العذبة واغانيك الجميلة جدا


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت سبتمبر 08, 2012 6:50 am

يا عيني عليك يا قحطان العطار قد تنبأت لها منذ عدة عقود عندما غنيت (دولاب فرني الوكت وخميت الولايات .. الغربه صارو هلي وخلاني الشمات )
لك الله ايها الفنان القدير

hh hh hh





VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الأربعاء سبتمبر 12, 2012 4:12 am



قحطان...قدضاقت الافاق وما بقى في العمر متسع
عد لنا....يا سيد الاشواق ان عاد ماضينا


VBB VBB VBB VBB VBB
وأنأ جالس اشاهد التلفزيون , وحاطه على قناة ( الشرقيه ) صدفة ولا يحطون اغاني تراثيه قديمه , وصدفه ولا قحطان العطار


كوه كوه جبرونا إنتفارق كوه كوه وانا وياها من المحبه صرنا الهم على غنوه ,

قحطان الحنين - كوه كوه




VBB VBB VBB VBB


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الأربعاء سبتمبر 12, 2012 6:05 am

الله عليك ياعزتي
انا فتحت الموضوع وانت ابدعتي به
فكل الشكر لك







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الجمعة سبتمبر 14, 2012 4:26 am

قحطان العطار -لوردت عني تروح







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الجمعة سبتمبر 14, 2012 5:03 am

قحطان العطار العندليب المهاجر
كم يسعدني ان يدخل هذي الصفحة من يعرف قحطان العطار
او ينقل اخبار الان وكيف حالته وكيف صار



VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت سبتمبر 15, 2012 5:39 am

الله عليك ياعزتي
صار موضوع قحطاان استراحه روح وتامل
كل الشكر على رفدك الموضوع







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت سبتمبر 15, 2012 7:37 am

قحطان العطار يمشي مع حزني من صغري
hh
الغربة تلك المفردة القاهرة المبكية التي طاردت العراقيين على وجه التحديد في بلاد المنافي منذ أكثر من ربع قرن بسبب سياسة التهميش والقتل والموت المجاني والمعتقلات والحروب والويلات والحصار فكان الناتج المؤلم هو حصاد الغربة - هوا لرحيل الى بلاد المنافي والضياع في محطات الغربة.
VBB
قحطان العطار هو احد الأصوات السبعينية المتألقة التي أغنت الساحة العراقية بالكثير من الأغاني الرومانسية الجميلة والتي طبعت بصماتها في أعماق الوجدان العراقي ونسجت خيوط صوتها بحلاوته وعذوبته في مملكة الذائقة العراقية الأصيلة فكان دفء الأساس والشجن والحزن العميق يؤطر أداء العطار صاحب أجمل صوت عراقي. VBB

قحطان العطار لم يوفق في بلاده الجريح في فترة الثمانينيات لهذا امتطى جواده ورحل الى بلاد المنافي حيث الحرية والأمان ولأنه رفض أن يكون مثل طائر في قفص السجون يغني فقط لسجانه المجنون متى ما شاء السجان أن يطلب منه الغناء – رفض العطار تلك الثنائية التناقضية فكان نموذجا للحرية الجميلة – ومن هنا سلك طريقه المعبد بالألم وشوك الغربة ليمثل نموذجا للإنسان الحّر ولكي يطلق صوته المذبوح حنينا وغربة ليدوي في سماء الحرية , ورافقه في هذا الهاجس الجميل الفنان الكبير فؤاد سالم ليشكلوا معا منعطفا متفردا في ذائقة الغناء العراقي وليؤسسوا معا مدرسة الاغتراب العراقي.

ارتسمت الغربة عند قحطان العطار بأشكال متعددة , غربة الوطن , غربة الأهل , غربة الأم الحبيبة التي فقد صوتها وصورتها , غربة الأصدقاء - فهو يستشعر بغربته من حين لحين , فيهزه الشوق المعطر بالحنين حينما يخيم الظلام وهو في المنفى وحيدا غريبا , فتتجسد في ذاكرته صورة الأم الطيبة , حيث يقول:

وجه أمي أطيب من وجه أطيب حبيب . . . تغيب شمس الله ووجهه نجوم ماتفعل تغيب

لقد صورّ غربته وهو يناغي ويحاور أمه وكأنه يبث شكواه الى الزمن القاتل:

يمه العمر وياي ما أنصف وجار وين ارحل بممشاي كل يوم ألي جار
يمه العمر وياج خير وشناشبل وآنه ارجع اليابيت لو جلجل الليل

تتجسد الغربة المؤلمة في حياة قحطان العطار بانهيار وجداني إلى درجة البكاء عندما يتساءل بعفوية " أين الفرح - والهموم قد أحاطت به مثل وحوش كاسرة" , معلنا ثورته الوجدانية من خلال أغنيته الرائعة المحببة للجميع والتي أبكت بصدق حتى القلوب المتحجرة لما فيها من عاطفة جياشة وعمق وجداني:-

يكولون غني بفرح وآنه الهموم أغناي
بهيمة زرعوني ومشوا وعزّو عليه الماي

ويتساءل مستغربا عما أظهرت له الأيام من صفعة قاصمة وهو يتنقل في مدن الغربة متوجا بانكسارات القلب وخذلان الأصدقاء والأحباب :-

بدولاب فرني الوكت وخميت الولايات
الغربة صارو هلي وخلاني الشمات
ومابين شوك وصبر. . . خلصن سنين العمر

أما زامل سعيد فتاح فيهديه قصيدته الجميلة التي تحاكي مشاعر قلبه تجاه صديقه المهاجر في ايطاليا , فيضفي عليها قحطان العطار لمسات الإحساس الوجداني الجميل المموسق بالحزن والحنين:

ياغريب الدار عن دار الأهل هاك بوسة شوك معتز بيها
هاك بوسة ألعينك الحلوة كحل بوس بيها أحبابك وناغيها
من نواعير الغفت حدر النخل . . . من ثنايا الهور من برديها
هاك وادري الغربة ابد ما تنحمل وادري بيك بصبرك تلاويها
هاك وادري بدمعتك ترفه وتهل وادري بيك بمستحه تداريها

من منا لم يستشعر بروائع أغنياته الرومانسية العذبة كقطر الندى على القلوب الظامئه , تلك الأغاني الشفافة التي ما أن تطاردك لوعة الحب وعذاباته ولهيب نهاراته وسهر لياليه حتى تدندن مع نفسك بكلماتها المليئة باللوعة والعتاب " زمان يازمان – يافيض - يكولون غني بفرح – لوغيمت دنياي – انته انته – آه يازماني – متى الجية – فرح يهل الفرح – نطرته وراح – بالكيف هو الفرح- لايحبيب لاتنساني – أنا روحي وياك – ياضوى ولاياتنا – ولفي وأريده من هله - تتنور الأيام" , وغيرها من الأغاني الجميلة , أما أغنيته الأسطورة "شكول عليك أكول أنساك روحي وياك . . . شكول عليك أظل زعلان مّر فركاك" فأنها أصبحت بلا منازع سيمفونية العشاق تسمعها على شفاه كل الناس وما أن ترددها حتى يبادرك الشخص الأخر من حيث لايشعر بتكملة الأغنية الساحرة.

في بواكير أيام شبابه طرقت أقدام الفنان الإنسان الشاب قحطان العطار أبواب المنافي في أول محطاته عند سفره الى الولايات المتحدة ليؤسس أول نواة للغربة وبعد رجوعه في مطلع الثمانينيات من العام المنصرم الى بلاده العراق شعر بأن العراق لم يعد عراق يحترم الإنسان , فلغة الحرب والنفاق الفني قد أسست مملكتها النفعية وأخذت تصهر بحرارتها المتوهجة كل الثلوج البيضاء الجميلة – وتقتل بأسلحتها الدموية كل الطيور الوديعة المعشعشة في أيكات الحب - هذه الأمور شكلت هزيمة مبكرة لرحيل قحطان العطار مرة ثانية الى بلاد الغربة.

من يتأمل خارطة الواقع العراقي منذ ثمانينيات القرن المنصرم , , يجده واقعا مأساويا مدججا بحراب الألم - البعض راح يؤسس مملكته المادية , والبعض الأخر راح يجري وراء الشهرة , والبعض الأخر راح يجري وراء الحروب ولغة الدم , اما قحطان العطار صاحب الصوت الجميل الصّداح والكلمة المعبرة واللحن الشفاف فراح يجري في بلاد المنافي ليؤسس عالمه الخاص – عالم الغربة , فأطلق صدى صوته المبكي ليهز شباك القلوب الحزينة التي أمطرها الزمان حزنا وعذابا – راح يترجم أهات العراقيين بلغة شفافة جميله يستذكر من خلالها كل الأهل والأصدقاء , أنهار العراق , مدن العراق , قرى العراق , اهوار العراق , أطفال العراق , أوجاع العراق , دموع العراق.
قحطان العطار تمرد على واقعه المؤلم الحزين فراح يتنقل في محطات الغربة حيث يصور نفسه في أغنيته الحزينة "محطات" والتي يبدو فيها كأنه قد ضاقت به السبل ولم يعد يعرف من أين الطريق إلى أهله وأحباءه المفقودين . . . حيث يقول:

"صار العمر محطات عديتهن ماظل عرف
صار العمر محطات رت اندل بس مامش عرف
يافشلة الملهوف المايندل هله . . . يافشلة المايوصل الديرة هله . . .
ياعيني يا جنة هلي . . . ياروحي يا ديرة هلي
وصفوك ألي النواطير وكالولي روحك غافية بين الورد والأزهار
وصفوك ألي النواطير وكالولي روحك غافية بين ألعشك والأسرار
وكبلك ردت امسافر اليندل هلي . . . ياروحي ياديرة هلي"

أنه يسكب على مسامعنا أجمل الألحان في اغذب القصائد وأروع الأداء – أتذكر في بداية الثمانينيات من القرن الماضي لا تجد بيتا يعشق الموسيقى والغناء الأصيل إلا وتجد كاسيتات وأغاني العندليب قحطان العطار.

وفي رواية سمعته يقول صاحبة
في إحدى الأيام وأنا أتجول في شارع الجمهورية لشراء بعض الملابس سمعت صوت قحطان العطار في أغنية "وعينيك يا بشرى" وعندما نظرت الى صاحب المحل وإذا به رجل مصري الجنسية , سألته هل تستمع لكل المطربين العراقيين – تبسم وقال فقط قحطان العطار – سألته لماذا قحطان العطار بالذات!- أجاب لأنه الوحيد الذي اشعر بأنه يغني من أعماق قلبه , بصدق وعذوبة تجعل المستمع يـتأمل كلمات اغنياتة الجميلة باندماج تام بل وكأنه يحاكي نفسك ويأخذك الى شواطئ الذكريات ويعيد لحظات الأحبة والأصدقاء والأهل.

في مطلع التسعينيات وفي لقاء صحفي مع الفنان المرحوم رياض أحمد في مجلة ألف باء , أتذكر جيدا انه أجاب على أسئلة كثيرة تخص حياته وأعماله الفنية وعلاقاته مع الأصدقاء في الوسط الفني وعندما سئله محرر اللقاء
عن أفضل فنان عراقي في الوسط الغنائي يمتلك صوت جميل وإمكانيات عالية في الأداء, تمالكه الحزن ( اعني به الفنان المرحوم رياض أحمد ) ويبدو انه أطلق تنهيدة من الأعماق ولكنه لم يتردد في الإجابة , "قال أنه الفنان قحطان العطار ولكنه بعيد عن الساحة العراقية" . . .


مما يؤسف له أن الفضائيات العراقية لم
ينوه يوما عن الفنان الإنسان قحطان العطار ولم يتكرم بتقديم باقة منوعة من أغانيه الجميلة ولم يفكرو بأعداد برنامج لقاء معه وهو في منفاه البعيد الدنمارك لكي يسلط الأضواء على وضعه وحالته الصحية ويدعوه للمجيء إلى وطنه الأم العراق
فااقولك يا قحطااان انته في قلوب محبيك
تحياتي لكم


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المشاغب



ذكر
عدد المساهمات : 371
نقاط : 1916
تاريخ التسجيل : 29/08/2012
المزاج المزاج : ريغ


مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت سبتمبر 15, 2012 8:19 am

ولله يا مهاجر اتوغع انى انت هذأ




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الأحد سبتمبر 16, 2012 5:25 am

عيوني المشاغب سالمين


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ع ـۓًـ~ِξـلآآوـي




ذكر
الثور

عدد المساهمات : 10790
نقاط : 14683
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 32
المزاج المزاج : ورده
تعاليق : فـي غيابـك صـرت أنَـآ مثل الغيـابـ
شيـﮱ [موحش , صعب , مليـان أسئلـه]
يبتـــــدي بالجــرح .. ۆَ ينهيـه العتــااابـ
ۆَ بـ [ آحبـــڳ ] تنتهـــي هـ المشكـلــه
!؛؛!
~~يقتلني صمتك~~
تحميل الملفات



MMS..

تحميل الملفات











مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الأحد سبتمبر 16, 2012 6:45 am

عزتي مني وفيني كتب:
قحطان العطار يمشي مع حزني من صغري

الغربة تلك المفردة القاهرة المبكية التي طاردت العراقيين على وجه التحديد في بلاد المنافي منذ أكثر من ربع قرن بسبب سياسة التهميش والقتل والموت المجاني والمعتقلات والحروب والويلات والحصار فكان الناتج المؤلم هو حصاد الغربة - هوا لرحيل الى بلاد المنافي والضياع في محطات الغربة.

قحطان العطار هو احد الأصوات السبعينية المتألقة التي أغنت الساحة العراقية بالكثير من الأغاني الرومانسية الجميلة والتي طبعت بصماتها في أعماق الوجدان العراقي ونسجت خيوط صوتها بحلاوته وعذوبته في مملكة الذائقة العراقية الأصيلة فكان دفء الأساس والشجن والحزن العميق يؤطر أداء العطار صاحب أجمل صوت عراقي.

قحطان العطار لم يوفق في بلاده الجريح في فترة الثمانينيات لهذا امتطى جواده ورحل الى بلاد المنافي حيث الحرية والأمان ولأنه رفض أن يكون مثل طائر في قفص السجون يغني فقط لسجانه المجنون متى ما شاء السجان أن يطلب منه الغناء – رفض العطار تلك الثنائية التناقضية فكان نموذجا للحرية الجميلة – ومن هنا سلك طريقه المعبد بالألم وشوك الغربة ليمثل نموذجا للإنسان الحّر ولكي يطلق صوته المذبوح حنينا وغربة ليدوي في سماء الحرية , ورافقه في هذا الهاجس الجميل الفنان الكبير فؤاد سالم ليشكلوا معا منعطفا متفردا في ذائقة الغناء العراقي وليؤسسوا معا مدرسة الاغتراب العراقي.

ارتسمت الغربة عند قحطان العطار بأشكال متعددة , غربة الوطن , غربة الأهل , غربة الأم الحبيبة التي فقد صوتها وصورتها , غربة الأصدقاء - فهو يستشعر بغربته من حين لحين , فيهزه الشوق المعطر بالحنين حينما يخيم الظلام وهو في المنفى وحيدا غريبا , فتتجسد في ذاكرته صورة الأم الطيبة , حيث يقول:

وجه أمي أطيب من وجه أطيب حبيب . . . تغيب شمس الله ووجهه نجوم ماتفعل تغيب

لقد صورّ غربته وهو يناغي ويحاور أمه وكأنه يبث شكواه الى الزمن القاتل:

يمه العمر وياي ما أنصف وجار وين ارحل بممشاي كل يوم ألي جار
يمه العمر وياج خير وشناشبل وآنه ارجع اليابيت لو جلجل الليل

تتجسد الغربة المؤلمة في حياة قحطان العطار بانهيار وجداني إلى درجة البكاء عندما يتساءل بعفوية " أين الفرح - والهموم قد أحاطت به مثل وحوش كاسرة" , معلنا ثورته الوجدانية من خلال أغنيته الرائعة المحببة للجميع والتي أبكت بصدق حتى القلوب المتحجرة لما فيها من عاطفة جياشة وعمق وجداني:-

يكولون غني بفرح وآنه الهموم أغناي
بهيمة زرعوني ومشوا وعزّو عليه الماي

ويتساءل مستغربا عما أظهرت له الأيام من صفعة قاصمة وهو يتنقل في مدن الغربة متوجا بانكسارات القلب وخذلان الأصدقاء والأحباب :-

بدولاب فرني الوكت وخميت الولايات
الغربة صارو هلي وخلاني الشمات
ومابين شوك وصبر. . . خلصن سنين العمر

أما زامل سعيد فتاح فيهديه قصيدته الجميلة التي تحاكي مشاعر قلبه تجاه صديقه المهاجر في ايطاليا , فيضفي عليها قحطان العطار لمسات الإحساس الوجداني الجميل المموسق بالحزن والحنين:

ياغريب الدار عن دار الأهل هاك بوسة شوك معتز بيها
هاك بوسة ألعينك الحلوة كحل بوس بيها أحبابك وناغيها
من نواعير الغفت حدر النخل . . . من ثنايا الهور من برديها
هاك وادري الغربة ابد ما تنحمل وادري بيك بصبرك تلاويها
هاك وادري بدمعتك ترفه وتهل وادري بيك بمستحه تداريها

من منا لم يستشعر بروائع أغنياته الرومانسية العذبة كقطر الندى على القلوب الظامئه , تلك الأغاني الشفافة التي ما أن تطاردك لوعة الحب وعذاباته ولهيب نهاراته وسهر لياليه حتى تدندن مع نفسك بكلماتها المليئة باللوعة والعتاب " زمان يازمان – يافيض - يكولون غني بفرح – لوغيمت دنياي – انته انته – آه يازماني – متى الجية – فرح يهل الفرح – نطرته وراح – بالكيف هو الفرح- لايحبيب لاتنساني – أنا روحي وياك – ياضوى ولاياتنا – ولفي وأريده من هله - تتنور الأيام" , وغيرها من الأغاني الجميلة , أما أغنيته الأسطورة "شكول عليك أكول أنساك روحي وياك . . . شكول عليك أظل زعلان مّر فركاك" فأنها أصبحت بلا منازع سيمفونية العشاق تسمعها على شفاه كل الناس وما أن ترددها حتى يبادرك الشخص الأخر من حيث لايشعر بتكملة الأغنية الساحرة.

في بواكير أيام شبابه طرقت أقدام الفنان الإنسان الشاب قحطان العطار أبواب المنافي في أول محطاته عند سفره الى الولايات المتحدة ليؤسس أول نواة للغربة وبعد رجوعه في مطلع الثمانينيات من العام المنصرم الى بلاده العراق شعر بأن العراق لم يعد عراق يحترم الإنسان , فلغة الحرب والنفاق الفني قد أسست مملكتها النفعية وأخذت تصهر بحرارتها المتوهجة كل الثلوج البيضاء الجميلة – وتقتل بأسلحتها الدموية كل الطيور الوديعة المعشعشة في أيكات الحب - هذه الأمور شكلت هزيمة مبكرة لرحيل قحطان العطار مرة ثانية الى بلاد الغربة.

من يتأمل خارطة الواقع العراقي منذ ثمانينيات القرن المنصرم , , يجده واقعا مأساويا مدججا بحراب الألم - البعض راح يؤسس مملكته المادية , والبعض الأخر راح يجري وراء الشهرة , والبعض الأخر راح يجري وراء الحروب ولغة الدم , اما قحطان العطار صاحب الصوت الجميل الصّداح والكلمة المعبرة واللحن الشفاف فراح يجري في بلاد المنافي ليؤسس عالمه الخاص – عالم الغربة , فأطلق صدى صوته المبكي ليهز شباك القلوب الحزينة التي أمطرها الزمان حزنا وعذابا – راح يترجم أهات العراقيين بلغة شفافة جميله يستذكر من خلالها كل الأهل والأصدقاء , أنهار العراق , مدن العراق , قرى العراق , اهوار العراق , أطفال العراق , أوجاع العراق , دموع العراق.
قحطان العطار تمرد على واقعه المؤلم الحزين فراح يتنقل في محطات الغربة حيث يصور نفسه في أغنيته الحزينة "محطات" والتي يبدو فيها كأنه قد ضاقت به السبل ولم يعد يعرف من أين الطريق إلى أهله وأحباءه المفقودين . . . حيث يقول:

"صار العمر محطات عديتهن ماظل عرف
صار العمر محطات رت اندل بس مامش عرف
يافشلة الملهوف المايندل هله . . . يافشلة المايوصل الديرة هله . . .
ياعيني يا جنة هلي . . . ياروحي يا ديرة هلي
وصفوك ألي النواطير وكالولي روحك غافية بين الورد والأزهار
وصفوك ألي النواطير وكالولي روحك غافية بين ألعشك والأسرار
وكبلك ردت امسافر اليندل هلي . . . ياروحي ياديرة هلي"

أنه يسكب على مسامعنا أجمل الألحان في اغذب القصائد وأروع الأداء – أتذكر في بداية الثمانينيات من القرن الماضي لا تجد بيتا يعشق الموسيقى والغناء الأصيل إلا وتجد كاسيتات وأغاني العندليب قحطان العطار.

وفي رواية سمعته يقول صاحبة
في إحدى الأيام وأنا أتجول في شارع الجمهورية لشراء بعض الملابس سمعت صوت قحطان العطار في أغنية "وعينيك يا بشرى" وعندما نظرت الى صاحب المحل وإذا به رجل مصري الجنسية , سألته هل تستمع لكل المطربين العراقيين – تبسم وقال فقط قحطان العطار – سألته لماذا قحطان العطار بالذات!- أجاب لأنه الوحيد الذي اشعر بأنه يغني من أعماق قلبه , بصدق وعذوبة تجعل المستمع يـتأمل كلمات اغنياتة الجميلة باندماج تام بل وكأنه يحاكي نفسك ويأخذك الى شواطئ الذكريات ويعيد لحظات الأحبة والأصدقاء والأهل.

في مطلع التسعينيات وفي لقاء صحفي مع الفنان المرحوم رياض أحمد في مجلة ألف باء , أتذكر جيدا انه أجاب على أسئلة كثيرة تخص حياته وأعماله الفنية وعلاقاته مع الأصدقاء في الوسط الفني وعندما سئله محرر اللقاء
عن أفضل فنان عراقي في الوسط الغنائي يمتلك صوت جميل وإمكانيات عالية في الأداء, تمالكه الحزن ( اعني به الفنان المرحوم رياض أحمد ) ويبدو انه أطلق تنهيدة من الأعماق ولكنه لم يتردد في الإجابة , "قال أنه الفنان قحطان العطار ولكنه بعيد عن الساحة العراقية" . . .


مما يؤسف له أن الفضائيات العراقية لم
ينوه يوما عن الفنان الإنسان قحطان العطار ولم يتكرم بتقديم باقة منوعة من أغانيه الجميلة ولم يفكرو بأعداد برنامج لقاء معه وهو في منفاه البعيد الدنمارك لكي يسلط الأضواء على وضعه وحالته الصحية ويدعوه للمجيء إلى وطنه الأم العراق
فااقولك يا قحطااان انته في قلوب محبيك
تحياتي لكم

احترامي وتقدري لكم يا عزتي

للابداع هاذا

كلمة شكرا قليله والله

يستاهل الفنان قحطان العطار

والشكر موصول للمهاجر

لانكم بصراحة مبدعين بصفحة الفنان قحطان

تحياتي لكم




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الأربعاء سبتمبر 19, 2012 4:23 am

مقالة جميلة عن الفنان الكبير قحطان العطار احببت ان انقلها اليكم

خلدون جاويد


كان قد رن جرس الهاتف آخر الليل ..
فاذا
بعزيز ٍلي يحييني ويقدم لي صديقا غاليا
عليّنا ... انه قحطان العطار فنان الشعب
العراقي الكبير...
كانت الاغنية التي خايلتني وانا امسك بمسرة
الهاتف ولحظة البدء بالكلام: " اشـْجابه
للغرّاف طير المجرّة ؟".. قحطان العصي على
اللقاء بأحب الأحبة يهاتفني لقرابة ساعة
وتلتقي الأشجان وتتألق الأشواق باتجاه وطننا
المظلوم ونروح نحلق في اجواء من الشعر والرؤى
والذكريات...
في اليوم التالي كان لقاؤنا التاريخي!! الذي
لا يتحقق الاّ بالصدفة والذي تضعه الظروف
مابين فترة واخرى في الثلاجة.. فانا لا بيت
محدد لي، ولا سكن خاص استطيع فيه ان ادعو
اصدقائي اليه.. ولفناننا وضعه الاستثنائي في
الغياب اكثر منه في التواجد، ولقد رفعنا
العتاب واستعضنا عن ذلك بالمحبة. وعوّلنا على
الصدفة فهي اجمل ما يجمعنا... فنمضي ببعضنا الى
اقرب مقهى او مطعم
او بار...
وعندما نودع بعضنا، يكون موعدنا القادم
الصدفة.. " على الله ويا زماني "... الصدفة أبدا
ً!! هي موعد اعز صديقين واخوين وحبيبين فكيف
اذن ببقية الناس!... هناك المئآت والآلاف ممن
يحلمون برؤية هذا الطائر الهائم، الذي
اسميتـُه الطويرني! " وقال هو ضاحكا –
النـَچـِرْ - والملايين ممن يتمنون الاستماع
الى كروان الزمان، مغني الشعب العراقي الأول
– لا مغني السلاطين-.. قحطان الرائع ادبا
وخلقا ومجلسا... لكن الأمر كما يبدو لي اعمق من
اخضاعه الى التحليل النفسي او الرياضي او
سواه... كل ٌعلى مافـُطر كما يقول الجواهري في
مقطع مُؤنِق... خمرتي فضلك لايُحصى علـَيْ
انت قد حببت ِ دنياي اليْ
عدّتي في شدتي خمر ٌ و" نـَيْ "
لا اقول الشعر حتى اشربا
فطرتي كلٌ على ما فـُطِرا لقد تـُرك الأمر مع
قحطان على مافـُطر.. وللرجل اسبابُه ومن يقوى
على فرض المحبة وموعد اللقاء على حبيب غال ٍ
مثله.. هل استطاعت اُم او اب على الاحتفاظ
بفلذات الاكباد في جدران البيت والقلب؟
المهم كان اللقاء به جميلا ، ففناننا عاشق
للشعر وكاتب له واحيانا للقطع النثرية
المنضـّدة بسجع الحَمام... وفي اثناء القراءات
الشعرية المتبادلة تكرّم عليّ بابوذية جميلة
يذكر فيها اسمي... ولأني لا الهث كثيرا وراء
ذاتياتي – هكذا ادّعي – فقد نسيت ان اسارع
فأكتبها عنه... ولما غادرت لم احدد انا ولا هو
موعدا للقاء قادم... وحملتُ غصّتي ومضيت...
مرت الأيام... وظلت الأبيات في ذاكرتي... اتألم
لأني لم اكتبها عن قحطان...
في شارع عريض في قلب العاصمة كوبنهاغن كان
علينا – انا والصديق الفنان المسرحي حيدر ابو
حيدر - ان نفترق كلا ً الى بيته خاصة والبرد
والظلام على اشده، راح هو يقف على الرصيف
المقابل ينتظر السيارة بعكس اتجاهي، واذا بي
المح قحطان العطار يهبط من باص ما، فرحت بدلا
من ان احيي قحطان انادي على حيدوره باعلى صوتي
كي لايذهب وتفوتنا صدفة غالية اخرى... ورحنا
نحتفي بقحطان نهزج لقحطان ونصفق ونغني وحتى
نتقافز مسرحيا و" نهلهل " ونضحك، ونفرح اكثر
مما يفرح طفل برؤية ابيه العائد من السفر!!!
وسعدنا بالتحدث معه.. وكنت اريد ان ادعوه الى
مقهى قريبة وانا اضع يدي على قلبي فلربما
يعتذر... لكن كنا محظوظين باستجابته... جلسنا
لساعتين او أكثر وسعدنا بجماليات حديثه
وذكرياته القديمة والحديثة.. وهناك ذكّرته
بالإبوذية.. قال لي وهو يثني على دواويني التي
اهديتها له مشيرا الى اني اُذيّل الاهداء
بتوقيعي ومعه اكتب " مع اجمل المحبة....
خلدونـَك ْ "قال لقداجبت شعرا على كلمة
خلدونك... وكتبت هذه الأبيات هل تسمحان لي
بقراءتها!..
وراح قحطان يترنم بالإبوذية: قحطانك صرتْ
لكْ وانت خلدوني "1"
ميّتْ بالوطنْ . وبالغربة خلدوني "2"
خِلـّك خِلْ خليل ، وخلّي خِل ْ دوني "3"
خَلْ بيّه وصفيت آني الضحية ْ. راح صديقي
حيدر ابو حيدر يؤكد لقحطان حب الناس له..
لصوته، تغزل القلوب به.. احد اقرباء حيدر يكتب
في الماسينجر متبرما بنا... هل حقا تعيشون معه
بالدانمارك ولا تجالسوه ولا تطيرون به الى
النجوم والأقمار والكواكب ووو! والله لو كنت
اعيش هناك لما تركته يفلت من يدي... سأجلس امام
باب بيته 24 ساعة حتى يظهر وأذهب اليه واعاتبه
على عدم غنائه للعراقيين وهم متلهفون ذائبون
شوقا لك يا قحطان... قلت كان روائي روسي كبير
أظنه اوستروفيسكي يقول عن تشايكوفسكي: " اتمنى
ان اجلس على وصيد بابه واغسلها ليل نهار".
وطبعا نتحاشى مرة اخرى، حيدر وأنا، ان نمس ما
يزعج قحطان في ان نفتح باحث المشاركة ببعض
الأغاني من اجل شعبنا في وضعه الجديد... انا
بالنسبة لي لا اريد ان افرض تجربتي على آخرين
لكني كنت اتمنى – في داخلي - ان يرى كم انا
متعب ومنهوك القوى من ضغط الشعر على رأسي وانا
لست متفضلا على شعبي بالعمل الدؤوب بل
الجنوني واليومي.. بينما هناك صامتون وصامتون
وصامتون الى الأبد... ومن السماجة ان اقارن
افضليتي على شحة احد او عزوفه عن اي نشاط ادبي
او فني! هذا لوحده عيب علي ّ بأن اوحي بذرة ٍ
منه... اعود واقول كل ٌ على مافطر عليه... كل حسب
وضعه وظرفه قد اسكت انا ابديّا ً بعد يوم او
آخر، وقد ينطق الحجر بأجمل المعلقات حتى
نهاية الأزمان.
سيضطر حيدر لأخذ التاكسي فقد تأخرنا على حركة
الباصات... سوء حظي – كالعادة - جعلني اصل بعد
ذهاب الباص الثاني المؤدي الى بيتي بدقيقة او
اخرى فرحت "اربرب "!. اي يجب ان انتظر نصف ساعة...
كان الشارع مبتلا بالمطر ولا احد سواي في طقس
بارد سوى بنايات ونوافذ تشرف على انطفاء
مصابيحها، والانتظار سيطول... رحت اتأمل
الأبيات الشعرية لقحطان – الابوذية – بل رحت
احفظ الابيات، واقسم اني بلحظة واحدة قد
تناولت القلم وكتبت ابياتا جاءت كمسيل دمعة
ردا على ابوذية قحطان وها هي الابيات:صرت
خلدون الك يلّي انت قحطاني "4"
بخيل إعلى اليحبّك دوم قحطاني "5"
تگول آنه كريم واصلي قحطاني " 6"
كريم وشوفتك عزّت علي ّ سعدت ُ للغاية لهذه
الأبيات، وربما شكرت صدفة مغادرة الباص لي
وتركي في هذه العزلة العتماء التامة كي
أتذاوَبَ محبة وحنينا لقحطان في مقطوعة ٍ...
ورحت افكر بكيفية ايصالها اليه... نعم... ها انا
افكر بايصال مقطوعة حب الى انسان هو اقرب من
حبل الوريد الي ّ!!!! وهو بعيد بينه وبيني الف
لعبة " حية ودرج "!.. نعم هناك اقرب طريقة ألآ
وهي نشر هذه المقالة الآن وغدا صباحا ستكون
عنده... فهناك من سيطبعها ويوصلها له من
اصدقائنا الطيبين، عشاق اسمه وفنه وادبه. ومن
يدري قد لاتسنح الصدفة بمشاهدته لسنوات!...
لقد جعلنا قحطان في الم فراقه وغصة اللقاء
به... لكن والله ما كنت متعلقا بانسان ما، لو لم
يكن مهيض الجناح مثلي ... وموجوعا ومفجوعا
بكوامن وطعنات... ولو كان قحطان فنانا متألقا
على المسارح الآن لما سألت عنه!!!!! السؤآل عندي
هو المحبة لمن يستحقها من المظلومين وجريحي
الفؤآد.. اما الذين يشقون طريقهم الى النجومية
او المناصب وان كانوا اصدقاءَنا او احبتنا
فلا شأن لنا بهم. دعهم يكملون مشوار الغرور.
قرأت لحيدوره الأبيات الشعرية التي اردّ ُ
فيها على ابوذية قحطان.. آثر العزيز أن يلتحق
بنا شعرا بدارمي او ازهيري او ابو ذية، فحيدر
يرفض ان يسمي نفسه شاعرا لكنه يكتب الاغنية
الشعبية وقد غنى الفنان الجميل ابو لنا طالب
غالي اكثر من اغنية له. سأطبع الأبيات التي
ارسلها لي الفنان المسرحي حيدر ابو حيدر في
هذه المقالة مع امنيته بان يلتحق شاعر او آخر
بالكتابة الى قحطان وان نهيب به جميعا على
العودة الى الغناء ولو اني الآن اشفع هذه
الاهابة بالاعتذار من قحطان المرهف الحساس،
قحطان القلب الدافئ قحطان الطراوة والترافة
والنيافة والرقة والأناقة ، قحطان ريحانة
الغناء العراقي..
لا يجدر بي ان اُلحف عليه بمرارة السؤآل بأن
يبادر... كما ان لسان حاله يقول- كما قرأت في
الصحافة: " صمتي هذا ليس اعتكافا لكنه حداد على
كل مايدور على شعبنا من دمار ومآس ٍ " ... نعم
هذا هو وفاء الحبيب قحطان ابن الشعب البار...
وهنا يحضرني اضافة الى ذلك ما أقوله: حدثني
صديقى واستاذي ابو سعد الدكتور حامد ايوب انه
كان في مجلس اجتماعي فيه الكثير من الناس وقد
كان عن طريق الصدفة الجواهري موجودا.. وكان
هناك احد الشباب الغريرين بزي نائب ضابط او
معاون شرطة او ماشابه.. في ذلك المجلس الوقور
طلب الشاب فجأة من الجواهري ان يقرأ شعرا...
وكان الرد بليغا ولاذعا اذ حدجه الجواهري
بهيبته ووقاره المعهود قائلا: لاتقل للمغني
ولا للبلبل غن ّ، هو يغني.. نعود الىالصديق
حيدر أبو حيدر الذي جاد بهذه الأبيات
وأجاد:ياهو اليـِرد ِ الزمن ليّام عطاري "7"
من ضاگ بيّه النِفـَس دوّخت ْ عطّاري "8"
ياعمي انت الأصل كل يوم عل الطاري "9"
فرضْ ذكراك كل صبْح ومـِسِيّة
ْ-----------------------------------------*
1- الاسم خلدون
2- من تخليد وتأبيد في المنفى
3- دوني من الدونية
4-قحطان الاسم
5 - قحطاني كثير القحط
6- من قبيلةقحطان
7- عطاري اي قحطان العطار
8 – العطار في العراق صاحب الدكان بائع العطر وحاجيات
مختلفة اخرى
9- على البال

hh hh


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 5:03 am

VBB VBB VBB

VBB VBB VBB
بعدك بالكَلب بعدك

VBB VBB VBB


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ع ـۓًـ~ِξـلآآوـي




ذكر
الثور

عدد المساهمات : 10790
نقاط : 14683
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 32
المزاج المزاج : ورده
تعاليق : فـي غيابـك صـرت أنَـآ مثل الغيـابـ
شيـﮱ [موحش , صعب , مليـان أسئلـه]
يبتـــــدي بالجــرح .. ۆَ ينهيـه العتــااابـ
ۆَ بـ [ آحبـــڳ ] تنتهـــي هـ المشكـلــه
!؛؛!
~~يقتلني صمتك~~
تحميل الملفات



MMS..

تحميل الملفات











مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 6:26 am



من احب الاغاني على قلبي

وشكرا عزتي ومهاجر




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الجمعة سبتمبر 28, 2012 7:05 am

hh hh hh

hh hh hh


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت سبتمبر 29, 2012 4:49 am

عزتي
والله ماقصرتي بالموضوع
وقحطان العطار رغم اختفائه من الساحه الزمنيه منذ وقت طويل الا ان اغانيه مازالت تشكل علامه بارزه
ومنذ فتره وانا ابحث عن موال اماه لاتفرحي في مولدي وتهلهلي ولكن للاسف لم اعثر عليه..
وااليوم حبيت انزل اغنيه يمه يايمه..لان جدا تروق لي ولم اسمعها مره الا وسال دمعي







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الجمعة أكتوبر 05, 2012 4:26 am

hh hh hh
هذه الاغنية مهداة مني الى العندليب المهاجر قحطان العطار
صاحب الصوت العذب الذي تسكنه جنّة الصفاء والإحساس، قحطان العطارالحاضر بأغانيه




VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الخميس أكتوبر 11, 2012 5:34 am

تحاببنه وتواعدنه...
وحلفلي وكال يخطبني...
وفه بوعده..وأجه لأهلي
حجه وياهم..وي أمي
وطلع للباب شاورني:
ما ينطوج كال أهلج
تره وأمج تمانعني
رحت لأمي..وكلت لأمي
يا يمه شبيج ما ترضين
هو يحبني و يودني
يا يمه شبيج ما تحسين
نار الحب تعذبني
مو دلالي تولع بيه
غيره شلون ياخذني
شدعي عليج؟؟؟
أدعي عليج..عساج بحب
أخس منه...
رحت لامي.. وبعالي الصوت أكلله:
أحبك وأحلف بحبك
وأكول الباري يرحمني
وأظللك عروس صباك
وبطيفك تهيمني
لاتبعد يابعد الروح
لاتكطع الامل عني
أريدنك ترد وتعود
لأهلي النوب تطلبني
بلجن تنكسر الكلوب
وأمي تكلي يفهمني
وجزت أيام..فوك أيام
وخطبني أردود من أهلي
ورجعت أردود أنه الوني
ونين الماسمعتنه
بواجي الليل سلني..
hh hh
من الاغاني الخالده لفنان العراق الاول
قحطان العطار - تحاببنه وتواعدنه.. واغنية شحجيلك



VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الخميس أكتوبر 11, 2012 3:21 pm

مقتطفات من كلمات تغنّى بها الفنان القدير قحطان العطار:

[أغنية؛ شكَول اعليك]:

شكَول اعليك، أكَول أنساك، روحي وياك
شكَول اعليك، أظل زعلان، مُر فركَاك

مثل فزّة طفل روحي تفز لو سمعت بطرواك
مثل وردة شحيحة ماي، مزنة مطر تتنخاك

واكَلّك ها، شوف اش سوى بيّه اجفاك



[أغنية؛ دنيا احنه الواحد للثانية]

دنيا احنا الواحد للثاني
لا يا حبيّب لا تنساني
من غيرك تدري آنا اتغرب
ومن غيري تظل بلا ثاني
لا يا حبيّب لا تنساني

ساهر مع الأيام وحدي أتانيك
ساعة العذاب وياك وساعة الأمل بيك



[أغنية؛ ولفي واريده من هله]

ولفي و اريده من هله، ما اريد اعاشر ثاني
سافر و اخذ كَلبي اله، وآنا ادري ما ينساني

سافر وضيّعني وضاع، من بعد ذاك الوداع
مبحر و اخذ كَلبي اشراع، وبلا كَلُب خلاني

سافر و اخذ كَلْبي اله، تذكار من ديرة هله
بعيوني غيره ما حلى، من بين كل خلاني








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت أكتوبر 13, 2012 5:16 am

بالتأكيد قحطان سيقرأ هذي الصفحة لأنه متابع جيد للنت وللمواقع الذي توجد في صفحات باسمه
هنيئا لك فقد خلدك محبينك يا قحطان بغاندي العراق



VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ع ـۓًـ~ِξـلآآوـي




ذكر
الثور

عدد المساهمات : 10790
نقاط : 14683
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
العمر : 32
المزاج المزاج : ورده
تعاليق : فـي غيابـك صـرت أنَـآ مثل الغيـابـ
شيـﮱ [موحش , صعب , مليـان أسئلـه]
يبتـــــدي بالجــرح .. ۆَ ينهيـه العتــااابـ
ۆَ بـ [ آحبـــڳ ] تنتهـــي هـ المشكـلــه
!؛؛!
~~يقتلني صمتك~~
تحميل الملفات



MMS..

تحميل الملفات











مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   السبت أكتوبر 13, 2012 5:21 am

قحطان العطار

انه من صغري والله اموت عليه

وياعزتي ليش تزلين هاي الاغنية الي تعور القلب

قحطان جرح عميق والله

وكل الشكر لكي وولمهاجر للابداع هذا




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:38 am

ستبرق أيها القلب المعذب
وتشعل الشوق الدفين
يا ربيع الحالمين
والضائعين
والحائرين
لا تعجل بالرحيل
فغدا ستطوينا المنون
وغدا ستبكينا العيون
hh hh hh


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الأربعاء أكتوبر 17, 2012 6:09 am

hh hh


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المRهاجر




ذكر
عدد المساهمات : 10664
نقاط : 14925
تاريخ التسجيل : 08/11/2011
المزاج المزاج : لن اسمح لاحدهم بأن يجعلني حجر متحرك في لعبة شطرنج فانا لا احد يستخدمني !! كوسيلة بل أنا كقنبلة موقوتة أصمت ..... لكن كلامي كــــارثــة....
تعاليق : أخشى انني أعاني ..
من أنفصام في مشاعري
فـكيف في قمة ألمي منك أشتاق لـمحادثتك...



MMS..












مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الجمعة أكتوبر 19, 2012 4:37 am



تعد ظاهرة المطرب العراقي قحطان العطار، من الظواهر الإنسانية المحيّرة التي تحتاج الى دراسة،
فهو مطرب أحبه الناس منذ أن غنى أول أغنية له، لما يمتلك من صوت حساس يمتزج فيه الحزن بالفرح والشجن والحنين والأسى والطيبة، صوت يتفق الجميع على انه مميز بكل ما تعنيه الكلمة لنقائه وصدقه، وعلى حد رأي الناقد الموسيقي الراحل عادل الهاشمي "صوت قحطان لا يشبه إلا نفسه".
وظلت محبته تكبر في النفوس مثل شهرته التي اخذت تتسع لأكثر من أربعة عقود على الرغم من أنه في حالة عزلة عن الأضواء وترك الغناء منذ اكثر من عشرين عامًا، فالغريب أنه لم يأبه بهذه الشهرة الطاغية، لم تبهره، ولم يدمنها، فترك كل شيء وسعى الى الهجرة والرحيل بعيدًا جدًا عن أرض الشهرة، وحين استقر في الدنمارك منذ سنوات طويلة ذاق مرارات الغربة، وبالتأكيد ان هذه المعاناة، تترتب عليها معاناة مادية، ونحن نعرف ان الغناء يوفر له سبل عيش افضل، لكن الغريب انه لم يفكر في هذا، ولم يبال بالدعوات والطلبات الكثيرة التي تأتيه من اجل الغناء، بل اطلق لحيته وقبل تصويره في فرن، فتكهن البعض بأنه يعمل فرانًا، فيما قال البعض الآخر انه فرن لصديق له، لكن في كل الأحوال الصورة معبرة عن واقع الحال للفنان الكبير.
ويقول البعض الآخر من المقربين ان لديه عودًا ويدندن عليه ببعض الاغنيات في جلساته الخاصة فقط.
الا تحتاج هذه الظاهرة الى دراسة وتحليل؟ الى وقفة لمعرفة الاسرار الخفية وراءها؟ والى متى يبقى قحطان العطار على ما هو عليه؟ اما كان الاجدى به ان يستفيد من هذه الشهرة ماديًا ومعنويًا ويبني له مستقبلاً مثل الكثير من المطربين والمغنين والفنانين عمومًا الذين يطاردون الشهرة، وهو الذي يمتلك صوتًا يؤكد كثر أنه لن يتكرر، بدل الاعتماد على المعونة التي تقدمها له دولة الدنمارك ، لا يمكن طبعًا الحصول على إجابات من دون الولوج الى عالم المطرب الجميل.
يقول الفنان رضا الخياط: أنا وقحطان العطار من جيل واحد ظهرنا معاً في مطلع السبعينات، ما بعد ياس خضر وحسين نعمة وفؤاد سالم، قحطان أكسل من الكسل ذاته وهذا الكلام أقوله له دائمًا، لا يحب تسجيل الأغاني ولا يحب الدخول إلى استوديو، لديه حالة انطوائية كبيرة، وهذه حالته منذ بدأ بالغناء، تجده متردداً وأنا مقرب منه جداً، وظهرنا للناس في ليلة واحدة، وما زالت علاقتي به متواصلة وما زلت على اتصال به، قحطان اغانيه جميلة منذ عام 1980 لم يقدم جديداً.
وأضاف: صوت قحطان العراق لا يعرف الشيخوخة، أسمعه يغني الآن وهو ما زال كما كان، قحطان ما زال في قلوب الناس، وما زالت اغانيه تتردد على مدى السنوات الطويلة، لكنه لا يحب الشهرة ولا يسعى اليها، وأبرز سماته الكسل، واعتقد انه السبب وراء ابتعاده عن الغناء
.
اما الشاعر الغنائي رحيم العراقي فقال: قحطان منظومة نفسية وأخلاقية واجتماعية خاصة، وهو مجموعة صفات تصل الى مجموعة عقد، ولكنها الصفات التي نعتبرها أخلاقية وايجابية، قحطان لديه نوع من الحساسية الشديدة، بدأ يفكر بالهجرة قبل الشهرة ، أنا معه منذ الصف الثاني متوسط في المدرسة، ورافقته وكتبت أغلب اغانيه، كان حساسًا الى درجة انه إذا ما سمع في الشارع لفظة غير مقبولة فهي تؤرقه فلا ينام حتى الصباح، وأسمعه يتساءل: لماذا يلفظون هذه الالفاظ؟ لغتنا فيها الفاظ جميلة فلماذا لا نستخدمها؟ وهذه المسائل تزعجه على الرغم من انه كان يكره التنافس، لا يعتبر نفسه ينافس احدًا في الغناء، كان يهمه ان يغني فقط، ولما اشتهر تفاجأ ولم يرغب في ذلك لانه يعتبر الشهرة مسؤولية كبيرة.
واضاف: قحطان كان يحبّ العزلة، وكان يبحث عنها داخل العراق فلم يستطع الحصول عليها لانه محاط بعائلة واصدقاء وناس اصبحوا يعرفونه، فسافر مهاجرًا فوجد العزلة هناك لان الظروف ملائمة للعزلة، اما الغناء فيعتبره شيئًا ثانويًا، انه من النوع الذي يغني لنفسه يحسها حاجة نفسية، ما كان يفكر في جانب ان يكون له تاريخ، حتى الرسائل التي كانت تصله من المعجبين كان يخاف عندما يرى أن كمياتها كبيرة، يقول بخوف: كيف يمكن ان ارضي هؤلاء الناس ويشعر بالقلق حينما يحس ان هؤلاء الناس ينتظرون منه الجديد، فيحس انه مراقب.
وتابع: هو من البداية لا يريد ان يغني وكنا نجبره على ذلك كنا نأتيه باللحن جاهزًا، عنده حساسية شديدة من الشهرة ومن الكثير من الاشياء، اذكر لك مثلاً عندما ذهب اليه الملحن طالب القره غولي بأغنية (حاسبينك)، كنت حاضرًا، اسمعها له على العود ، حتى انها شدتني كثيرًا وقلت انها اول اغنية تعتبر سياسية عاطفية بشكل لا يثلم من جرف اي واحد ، وفرح قحطان بها وبدأ بغنائها بحيث حفظناها بصوته، ولكن الذي حصل ان احدى الفتيات المعجبات قالت هنالك اغنية اسمها (حسبالي) لسعدون جابر، وقالت لصديقتها ان قحطان سيغني اغنية (حاسبينك) فردت عليها تلك هل تقصدين اغنية (حسبالي) وهو ما جعل قحطان لا يغنيها وكان يقلقه هذا التشابه القريب في العنوان.
وأوضح: قحطان كسول جدًا، لا يخرج من البيت لا يذهب الى اي مكان، وكان عندما تأتيه حفلة يضجر لان عليه ان يرتدي ملابس جديدة ويتأنق وغير ذلك، هو ليس فرانًا ولكن الفرن هو لصديق له يذهب اليه دائمًا، وهو يعيش براتب المهجرين فقط ومقتنع به، وهو من السابق لديه هذه القناعة حين كان يعتمد على راتب المؤسسة ويعطي منه مبلغ الايجار 12 دينارا.
وختم العراقي حديثه بالقول: قحطان رجل يحب العزلة وحقق ما يريده بان يكون منعزلاً وبعيدًا، ويعتبر نفسه حقق طموحه، لان كل ما يريده من الحياة ان يكون لوحده، تزوج امرأة أميركية من اجل الحصول على الجنسية الاميركية، ثم افترقا ، وحاليا يعيش في الدنمارك
.
فيما قال المطرب محمد الشامي: هناك اشخاص لديهم نوع من الزهد والتصوف، وعدم حبهم للشهرة ويرغبون في ان يكونوا قريبين من ذواتهم، وهناك الكثير من المبدعين لايحبون الشهرة وقحطان العطار لديه حساسية مفرطة وفي اجمل ايام العراق لم يستطع العيش فيه لانه يبحث عن العزلة، سافر الى الكويت والامارات وتونس واميركا، الى ان استقر في الدنمارك، كما انه حاليًا بلا زوجة وهذا يعطيه نوعًا من الانطفاء النفسي ويقلل عنده حب الطموح وحب الحياة ويقلل عنده الاحلام، وفي علاقته لا تقول عنه انه فنان بل تقول انه عابد وزاهد كأنه عائش في صومعة ذاته، قحطان من أول شريط غناه (اماه لا تفرحي في مولدي وتهلهلي) وقلد فيها الراحل سلمان المنكوب عام 1975 ونال الشهرة الكبيرة، والى حد الآن يمتلك الشهرة نفسها، وهذه الشهرة الطاغية لاتجعله يفكر في اعطاء الأكثر، انه يعمل وفق مبدأ (اعيش في قلوب الناس)، هو يشعر انه ما زال يعيش في قلوب الناس، قحطان يعرف حجمه وقيمته في العراق، ويعرف انه اذا جاء الى بغداد وأقام حفلة في الشارع فسوف لن يبقى محط قدم، هو يشعر انه وصل الى قلوب الناس فيما مسألة الشهرة والفضائيات هذه اشياء لا يحبذها اي كان ، ولا يبحث عنها.
واضاف: صوته لن يشيخ، وقد استمعت اليه قبل مدة قصيرة وهو يغني في جلسة خاصة مع عازف اورغ ما زال صوته رائعًا، وبات خمريًا
.
اما الكاتب محمود موسى فقال: لم أفاجأ بصورة الفنان قحطان العطار وهو يعمل في أحد الافران في الدنمارك ، فلقد سبق له أن عمل بمهنة أقسى لا تليق برقة هذا الفنان الشفاف والحساس، فلقد عمل نهاية السبعينات عندما هاجر الى الولايات المتحدة بطلاء السيارات من الاسفل بمادة الزفت. ويبدو أن عمله الجديد في هذا الفرن فيه شيء من الحنين لأنه سبق له ايضًا ان عمل نهاية الستينات ومطلع السبعينات بفرن، وقحطان ليس من الصنف الذي يأتمر بأوامر رب العمل بسبب مزاجيته المفرطة وإحساسه المفرط ايضًا بكرامته الشخصية، مشكلة قحطان العطار انه لا يحب المال ولا يحب الشهرة فعندما تربع على قمة الغناء العراقي منتصف سبعينات القرن الماضي سرعان ما ركل هذه القمة ليغادر الى منفاه.
واضاف: يتمتع العطار بشخصية تشبه شخصية الرسام العالمي ( فان كوخ ) أو الشاعر ( ملارمييه ) أو الشاعر ( لوتريامون ) ولهذا تراه دائمًا يبحث عن الحرية لروحه بينما يبحث زملاؤه عن المال والشهرة







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزتي مني وفيني



انثى
عدد المساهمات : 4476
نقاط : 6859
تاريخ التسجيل : 30/12/2011
المزاج المزاج : نوبه حلوات الليالي نوبه...مرات








مُساهمةموضوع: رد: سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان   الخميس أكتوبر 25, 2012 4:51 am

لايزال لك بقلبي الكثير والكثير سأحافظ عليه ..
فأنا لم اختر قدري
ولم اختر ان احرم من حبك
اتخذتكَ وطنا وسكنا لي
استغنيتُ بكَ عن اسمي وهويتي
لا أملكُ اليوم سوى وجعي وحنيني وأشواق اتجرعها على مهل
كأنها آخر ما تبقى منك hh hh hh


hh hh


VBB VBB VBB

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

سيرة حياة الفنان قحطان العطار ...اهداء لمحبي هذا الفنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مملكه الابداع ملتقي كل العرب :: قسم الاداره والخدمات :: سله المهملات :: منتدى الفن واخبار الفنانين-